مؤسس فيس بوك يرفض حضور فعاليات جلسة دولية حول الأخبار الكاذبة


أعلن مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مارك زوكربيرج عن رفضه حضور فعاليات جلسة قد عقدت من قبل لجنة مشكلة من ممثلين عن الحكومات التالية “الحكومة الكندية، والحكومة البريطانية، والحكومة الاسترالية، والحكومة الأرجنتينية، والحكومة الإيرلندية” من أجل التحقيق في أزمة انتشار الأخبار الزائفة عبر موقعه حسب ما صرحت به الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”.

وأضافت الصحيفة البريطانية أن رئيسة السياسة العامة للفيس بوك ببريطانيا ربيكا ستيمسون قد أبلغت اللجنة أن “مارك زوكربيرج” غير قادر على المجيء إلى العاصمة البريطانية لندن من أجل حضور فعاليات الجلسة.

وكان من المرجو أن تؤدي الضغوط الدولية على إجبار مارك زوكربيرج على الحضور، وأوضح أن “موقع فيس بوك” تعرض لسلسة من الفضائح على مدار السنوات القليلة السابقة حيث ظهرت أدلة على أن العديد من القادة السياسيون يستخدمونه من أجل التأثير على الناخبين في جميع أنحاء العالم.

حاولت إدارة موقع فيس بوك أن تبدئ نوعاً من الاستعداد للتعاون في التحقيقات الأخيرة حول أزمة الأخبار الزائفة، عن طريق إدراج عدد من الإجراءات من أجل الحد من الأخبار الزائفة.

أقرا المزيد بالفيديو .. خبير يعلق على حادثة اختراق موقع فيس بوك من القراصنة



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *