لأول مرة.. ولادة طفل بعد عملية نقل رحم من متبرعة متوفية


أعلن أطباء مستشفى بالبرازيل، أنه طفلة قد وُلدت في البرازيل لأول مرة بعد عملية نقل رحم من متبرعة متوفية.

وكانت ولدت الطفلة بصحة جيدة ووزنها 5ر2 كيلوجرام في مدينة ساو باولو البرازيلية، حسبما ذكر أطباء في مقال نشر بدورية لانسيت الطبية.

وذكر الأطباء بمستشفى ساو بولو، أنه تم نقل الرحم في عملية استغرقت أكثر من 10 ساعات عام 2016 إلى امرأة /32 عاماً/ تعاني من متلازمة ماير-روكيتانسكي-كوستر-هاوزر ، التي تركتها دون رحم. غير أن المبيضين كانا على ما يرام قبل العملية.

حيث بعد سبعة أشهر من عملية الزرع، قام الأطباء بزرع بويضات ملقحة في الرحم ، ثم تم إزالة الرحم بعد ذلك أثناء الولادة القيصرية.

وأضاف الأطباء، أنه بهذه العملية التى تتم لأول مرة قد فٌتح باب جديد لعلاج عقم الرحم عن طريق الزرع من متبرعة متوفية، وهو ما يفتح الطريق لحمل صحي للمصابات بالعقم دون الحاجة لمتبرعات على قيد الحياة.

تجدر الإشارة إلى أنه أجريت في السابق 39 عملية زرع أرحام من متبرعات على قيد الحياة، أثمرت 11 طفلا، لكن هذه هي المرة الأولى التي يولد فيها طفل من رحم امرأة متوفية.



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *