المذنب إيوموتو يقترب بسرعة فائقة من الأرض


يستعد جميع سكان العالم العربية وجمهورية مصر العربية من أجل رصد المذنب المكتشف حديثًا من قبل الياباني “ماسايوكي إيوموتو”، والذي سوف يكون قرب الأرض خلال شهر فبراير للعام الجديد 2019، ويعبر بسلام من مسافة حوالي خمسة وأربعين مليون كيلومتر، وتمت تسميته بالتالي “C/2018 Y1 إيوموتو”.

وبحسب البيان الصادر من قبل “الجمعية الفلكية بجدة” عبر صفحتها على “موقع فيس بوك”، سوف يكون المذنب في أقرب نقطة من الأرض في الحادي عشر والثاني عشر من شهر فبراير لعام 2019، وسوف يكون أمام مجموعه نجوم الأسد، التي سوف تكون مرئية بعد منتصف الليل في ذلك التوقيت من السنة.

وأشارت “الجمعية الفلكية بجدة” أنه يمكن رؤية المذنب بكل سهولة من خلال المناظير الصغيرة، قبل أن يتحرك عبر الفضاء، بسرعة مذهلة تصل إلى ما يقارب من 238,333 كيلومتر في الساعة.



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *