10 ملفات هامة تنتظر التربية والتعليم خلال “عام التعليم” 2019.. تعرف عليها


مع بداية العام الجديد 2019،  والذي يعد عام التعليم، فهناك العديد من الملفات الهامة والكثيرة التي تنتظر وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنجازها والعمل تحقيقها من أجل تحقيق نقلة كبيرة وملحوظة في المنظومة التعليمية.

ملفات التربية  والتعليم خلال عام 2019

  1. العمل على تعميم وتطبيق التابلت التعليمي إلى جميع طلاب الصف الأول الثانوى، كأحد دعائم التغيير فى التعليم الثانوي، وتحويله امتحانات تلك المرحلة إلى امتحانات تراكمية للعمل على إلغاء فكرة الامتحان الوحيد.
  2. تقييم تجربة المنظومة التعليمية الجديدة بشكل دائم، ومستمر، ليتم بعد انتهاء العام الدراسى الحالى 2018/ 2019 مضي عام كامل على تطبيق المنظومة التعليمية الجديدة على مرحلة رياض الأطفال، ومرحلة الصف الأول الابتدائى.
  3.  سد العجز في  أعضاء هيئة التدريس، وذلك في بعض من التخصصات داخل المدارس المصرية.
  4. العمل على استكمال بناء المرحلة الثانية من المدارس المصرية اليابانية، التى تستهدف إقامة ما يقارب من خمسة وخمسين منشأة تعليمية.
  5. وضع حلول من أجل تقليل الكثافات الطلابية داخل الفصول المدرسية، والعمل على إعادة هيكلة المباني التعليمية من أجل خفض كثافات الطلاب داخل الفصول الدراسية.
  6. العمل على تغيير ثقافة بعض أولياء الأمور من أجل قبول التغيير فى النظام التعليمى، حيث أن تطبيق المنظومة التعليمية الجديدة تواجه بالرفض من قبل بعض أولياء الأمور.
  7. تسعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى للعمل على بناء مناهج جديدة تعليمية خاصة بالصفوف الدراسية على غرار مناهج مرحلة رياض الأطفال، والتي ينعكس أثرها بشكل إيجابي على جودة التعليم فى جمهورية مصر العربية.
  8. سوف يكون خلال عام التعليم 2019، هو عام أول للتعليم من أجل القضاء على الامتحان الأوحد، وغياب رهبة إجراء الامتحانات، والفرصة الواحدة، حيث سوف يدخل الطلاب في نظام تعليمي يعد نظام مختلف خصوصاً في المرحلة الثانوية مما يعمل على تحقيق متعة التعلم لجميع الطلاب، ويعمل على القضاء على ظاهرة الحفظ .
  9. يعد العام الجديد 2019، هو بداية الرحلة الهادفة إلى القضاء على مشكلة الدروس الخصوصية، بسبب فلسفة المنظومة التعليمية الجديدة سواء في مرحلة رياض الأطفال، والصف الأول الابتدائي، أو في مرحلة التعليم الثانوي التراكمي، حيث لن يكون الطالب في حاجة إلى “الدروس الخصوصية”.
  10. سوف يكون عام 2019 بمثابة نقطة البداية نحو تعليم فنى أفضل قائم على المهارات، والجدارات الحياتية من أجل تخريج طالب قادر على المنافسة فى سوق العمل المحلي والعالمي، من حيث بناء مناهج تعتمد على المهارات، والتوسع أيضًا فى المدارس التكنولوجيا التطبيقية وكذلك التوسع في تخصصات الطاقة المتجددة والنووية، وغيرها من التخصصات التي تخدم “رؤية مصر 2030”.

أقرا المزيد معلومات هامة عن استخدامات التابلت التعليمي



<المصدر مصر 365

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *